الاثنين، أبريل 03، 2006

يا ترى لو الأحد ييجى بعد الجمعة على طول....حتطلع روزاليوسف برضه؟



طول عمرى و انا باقول إن يوم السبت دة يوم مالوش ملامح!!!

أكثر يوم باكرهه فى الأسبوع...أولا عشان أول الأسبوع،ثانيا عشان طول عمرى بيجيلى فيه إسهال،أما ثالثا بقى فعشان
دة يوم النبتشية اللى باخدها عندى فى المستشفى الكسر اللى شغال فيها

المهم صحيت و نزلت أجرى فى الشارع عشان ألحق الواد اللى بايت طول الليل فى المستشفى(قال يعنى سهران!) عشان أستلم منه،رحت و قعدت هناك حبة كدة على مافطرت و شربت الشاى و بعدين لقيت عيان من اللى بانصب عليهم جاى عشان كان معاد الاستشارة بتاعته،رحت قاعد معاه و رحت مطلع اليرشام اللى كنت كاتبه للسكر ونقشتله منه علاج اكتشفت بعدين إنه كالعادة غلط و حيوديه فى ستين داهية،و فى وسط مالراجل كان قاعد بيدعيلى قعدت أقلب فى الجرايد اللى معاه،فلقيت فيهم مجلة روزاليوسف(ما هو سبت بقى...بِجِملة!) و مرسوم عليها صورة الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل فى صورة تعبان(حنش يعنى)!!!!!!!!!!.....الصراحة الفضول كلنى و قلت يا ترى فيه إيه،طبعا أنا هرشت بمفهوميتى إن الموضوع له دعوة بالحوار الأخرانى بتاع جرنان الدستور اللى اتكلم فيه عن الريس و التوريث و الذى منه

هنا بقى ابتدى الجدل الميتافيزيقى ما بين تلافيف مخى اللى كانت حتموت و تعرف روزا كاتبة إيه و بين جيبى اللى مستخسر 2 جنيه فى مجلة مضروبة زى روزاليوسف مبالاقيهاش إلا عند الحلاقين(جنبا الى جنب مع المغفور لها مجلة أكتوبر).....و بين شد و جذب استمر لمدة ساعة انبثق الحل(أى و الله انبثق) من المخيخ اللى أفتى إنه إذا كان جرنان العربى اللى مافيش أفقر من الصحفيين اللى فيه(حيث الفقر كالشرف فى هذه الأيام.....وجهان لعملة واحدة) عندهم موقع للجرنان على النت فمن باب أولى إن مجلة لجنة السياسات و الفكر الجديد يبقى عندها موقع هية كمان(أمال فكر جديد إزاى!)........لا والله عفارم عليك يا مخيخ
!


المهم بعد ما روحت رحت قاعد قدام النت و قمت عامل سيرش على المجلة لحد مالقتها(جوجل دة طلع ابن جنية!)،ففتحت....و يا ريتنى ما فتحت!!!!
قال ايه عبدالله كمال بيشتم هيكل و بيقول عليه ألعبان، و شوية كدة راح محود على الدستور و هاتك يا تقطيع،و بعدين راح و اخد ابراهيم عيسى لفة و عايز يجيبه تثبيت كتاف من أول مقالة
!!


جاتلى نوبة سرحان.....الصراحة من زمان و أنا معجب بالأستاذ عبدالله كمال من زمان خصوصا من أيام ما كان معد للبرنامج المقبور (الظل الأحمر) للمذيعة سناء منصور بعد سنوات من اعتمادها ككهنة فى مخازن ماسبيرو....الصراحة البرنامج كسر الدنيا لدرجة إن الناس سابت قنوات الاخبار زى الجزيرة و أبو ظبى و العربية عشان يتفرجوا على الأستاذ عبدالله و هوة بيناول الحاجة سناء(خطا أحمرا تضعه تحت الأحداث!)،المهم فى يوم من الأيام و فى ليلة من ذات الليالى أخونا عبدالله جاله فى المنان واحد لابس أبيض فى أبيض بيقولله ( جرى إيه يا واد ايا عبد...الإعداد دة ما بقاش مقامك...إنت مُنظِر يا واد ...سيبك منه و ما تحرمش الناس من طلتك البهية و لو مرة فى الأسبوع )....قام أخونا اتنفض من النوم و هوة على نغمة واحدة(أنا مش حابقى معد و قزعة ،أنا حابقى ضيف و اهبل) ...و من ساعتها و أخونا عبدالله و زميله و بلدياته فى الصفحة اللى جنبه الأخ كرم جابر أصابتهم حمى التنظير و دخلوا ماتش مابينهم فى مين اللى تستضيفه برامج أكثر....المشكلة إن الاتنين ربنا حباهم بكم غير طبيعى من الغتاتة و الغلاسة و البرود و ثقل
الظل بما لم يتوافر حتى لصاحب التوكيل الرسمى للسماجة الأستاذ المرحوم ممدوح موسى!!

و فى يوم من الأيام انفتحت طاقة ال(سبابيب) بسبوبة كبيرة للأخ عبدالله كمال لا كانت لا عالبال و لا عالخاطر....فقد قررت وزارة الداخلية تبصير الناس بالعملية الانتخابية و زيادة درجة الوعى الانتخابى من أجل الوصول إلى مستوى أرقى من الأمن و الأمان(الانتخابى برضه) و ذلك عن تشكيل طريق لجنة من السيدات و السادة من لواءات الشرطة و الجيش و الأمن المركزى مطعمة ببعض خبراء ما يسمى بالتلفزيون المصرى(ما هو صفوت الشريف كان زمان فى المخابرات....يعمى فى بيتها برضه) ،و بما أن (الغباء يجب ما قبله) .....فكان البرنامج المعجزة(حالة حوار) للمذيع السمين عمروعبدالسميع حيث جب كل ماسبقه من برامج النفاق و الدجل من أمثال برامج مفيد مفوزى و عمرو الليثى و من هم على شاكلتهم،حيث نجح و بغباء منقطع النظير فى زيادة شعبية الإخوان بمعدلات جنونية حيث انجرف جميع الضيوف (ماعدا واحد أو اثنين سخر منهم السيد عبدالله بما يتماشى مع الليبرالية التى يدعو لها) فى مهاجمة الإخوان المسلمين ببلاهة غير مسبوقة مما أظهر الإخوان أمام الشعب بمظهر الضحية المغلوب على أمرها....الصراحة استبشرت خير قلت الجدع شتم الإخوان خدوا 88 كرسى،شتم الدستور بقت بتخلص من قبل ماتنزل،شتم بلال فضل و عايره إن أصله يمنى بقى أهم كاتب ساخر فى مصر.....دة ايه الفقر دة!!!أكيد الجدع دة مربوط و مقالاته متعلقة فى ديل قرموط!

فقت من سرحانى بعد ماكتشفت إنى قعدت ساعة شاغل التليفون( دايال اب على قد حالى مش دى اس ال ) رحت طافى الكمبيوتر و بصيت بصة على الكومودينو اللى جنبى اللى عليه كل كتب هيكل،و بعدين بصة على الرف اللى فوقى بالكتب اللى عليه (كيف تصبح تتعلم الصحافة بدون معلم) و (كيف تصبح مخبر صحفى)،و(الطريق إلى قلب مديرك) ،و دعيت على روزاليوسف و على تلافيف مخيخى وعلى يوم السبت....و نمت


أنا قول،إنت مش قول

إذا تكلم المحشى سكت الجميع،و إذا سكت المحشى....يبقى فيه حاجة غلط

مرتضى منصور....عودة الندل

واحد صاحبى خسيس سلفنى مبلغ و عايزنى أرجعهوله.....خسيس فعلا!

17 Comments:

At 5:34 م, Blogger abu elleil said...

الله عليك و على جمالك يا دكتور
مخمخمتني من أأول الكلام لآخره
روز مع عبد الله كمال هي البديل الطبيعي لورق التواليت لا مؤاخذة
و مرتضى ملفات الشهير ب (منص الجن) يعود إلى الحلبة ليضحكنا من جديد

تحية من القلب يا راجل يا عسل

 
At 12:47 م, Blogger 451 فهرنهايت said...

سبقتني ياريس .. كنت ناوي اعمل مدونة اقترح فيها ان احنا نلغي يوم السبت(بس لأسباب تانية غير روزاليوسف)
بوستك هايل ومميز
عجبتني رحلة عبد الله كمال الأسطورية الى أروقة المجلة العيانة ..أسلوبك جميل وفعلا انت كنت ممكن تبقى صحفي مخضرم برقبة ألف من عينة المخفيين اللي في الصحف القومية وعلى راسها روزالزفت
بس بلاش سيرة السلف والنبي عشان فيه واحد مدوخني وراه بسبب الفلوس

 
At 1:27 م, Blogger Sherif Nagib said...

تقول ايه يا دكتور.. الرزق بقى !

حد فاكر عبد الله كمال بقى له اسم ازاي ؟ كان عبد الله كمان صحفيا مغمورا يشمم على أي خبر صحفي على مقهى النوبي بشارع القصر العيني أمام روزا اليوسف.

و جات لحد عنده قضية عبدة الشيطان ، و هوب ! ذاع صيت الصحفي المغمور .

و الطريف إن عبد الله كمال حلب بقرة عبدة الشيطان لأخر قطرة ممكنة. فظل يكتب لأسابيع طويلة قصص وهمية من تأليفه و رسائل جاءته من أباء و أمهات يشتكون، و أستاذة الجامعة اللي ارسلت رسالة عن معاملة ابنها لها بقسوة و ضربها لما راحت تطب عليه في الفيللا الخاصة بالعائلة في الاسماعيلية و شافت حفلة الجنس الجماعي و الشموع و الدماء و النجمة الخماسية إلى أخر هذا الحوار الهابط الذي ألفه عبد الله بكل ركاكة. و طبعا كلنا عارفين إن الصحفيين بتوعنا مافيش اسهل عليهم من رسائل المجاهيل.. زي المنقبة المجهولة بتاعة ابراهيم سعدة كده.

و طبعا قصص عبد الله كمال كان كلها سكس في سكس امتثالا لسياسة عادل حمودة في بيع روزا اليوسف و قتها و هو ما اعترف به لمنى ابو النصر في حوار صريح جدا علني كده (اه قلبناها مجلة سكس عشان نبيع.. عاوزة حاجة؟)

طبعا تتوقع منه أي حاجة النهاردة بعد ما كبر يا بيه ، يعني مثلا لما عبد المنعم مشي فضحوه و قالوا كان بياخد رشاوي من مركب الباشا وجبات كباب !
طيب و انتوا فين ضميركم.. مش انتوا كنتم بتطبلوا له يا ولاد القحبة ؟! مش انتوا اللي اعطيتوه وسام الاحترام لما ترك روزا اليوسف !

شوية معرصين صحيح !

 
At 8:40 ص, Blogger adhm said...

كان زمان الواحد يقرا روز اليوسف علشان يعرف اية اللى بيحصل ف البلد من وجهة نظر ناس وطنيين او صوت مختلف عن شوية الجرنالجية اللى فى اخبار اليوم
والجمنهورية بتاعة سمير عجب
النهاردة وبعد الدمار اللى سببة عبمنعم
الواحد بيقراها من باب اعرف عدوك بيفكر ازاى
شوية البهايم اللى بيكتبوا فيها بصراحة ساعات بيتجيهم الجراءة يتكلموا فى مواضيع شارون نفسة يتكسف يتكلم فيها
زى موضوع حزب اللة مقاومة ولا ارهاب
بتعاعة الدكطورة فاطنةسيد احمد

 
At 11:08 ص, Blogger Duke said...

يخربيت روز اليوسف الف مره ياشيخ اه لامؤخاه
قصدى يادكتور

ويخربيت سمير عجب الفين مره كمان

تفتكروا ابوالحديد شال الجاكوزى بتاع سمير رجب وله هو بيستخدمه بداله

 
At 12:40 ص, Anonymous Geno said...

كلام جميل جدا ،وأسلوبك أكثر من رائع ،فعلا انت مشروع واعد لكاتب كبير ان شاء الله،وبلاش موضوع الفلوس عشان تلاقي حد بعد كده يرضى يسلفك .أتمنى لك كل التوفيق.

 
At 6:01 ص, Blogger إياكش تولع said...

أبو الليل
شرفت البلوج والله....بس ماتخبطش كتير فى مرتضى ليكون ماسك عليك ملف انت كمان و لا حاجة....ربنا يجعل كلامنا خفيف عليه
و ماتنساش تخف شوية على فوزى.....الجدع مايستاهلش منك كل دة:)

سلام يا عسل



فهرنهايت
منور....تعليقك أخجلنى و الله!
باقوللك إيه:معاكش سلفة؟



شريف نجيب:-
أهلا بيك
ربما أختلف كثيرا مع بعض آراءعادل حمودة....و لكنه يتمتع بأسلوب أدبى متميز يجبرك على ألا تطوى صفحة مقالته أو تغلق كتابه إلا بعد الفراغ من قراءة ما سطره....عكس من لا يملكون لا فكرا و لا أسلوبا!


أدهم
أهلا بيك
بخصوص حزب الله فالأستاذ عبدالله بيكمل مسيرة الأخ محمد عبدالمنعم(ملك الكباب) فى الهجوم عليه و على حماس و على أى حد يعارض أمريكا أو إسرائيل....خد دى عالماشى من كيمو(حين تضبط مصر محاولة تهريب طن ونصف الطن من المواد المتفجرة على الحدود مع فلسطين، فإن هذا هو أكبر دليل على أن مصر تتمسك بالتزاماتها الأمنية والقانونية)......أى و الله قال كدة!


دوك
أظن إن الجاكوزى لسة موجود....ماهى كبسولاته دى ماتطلعش غير من واحد دماغه متكلفة



جينو
كسفتنى بكلامك دة يا راجل يا ذوق
بس أنا باشبه عليك.......انت بتروح هارديز كثير؟

 
At 5:18 م, Blogger نــــــــدي said...

فعلا يوم السبت مالوش ملامح
صباح الفل

 
At 10:12 م, Blogger السهروردى said...

فى الأجابة على سؤالك أقولك آه لأنها مجلة رخمة راخمة ماتتصوفش على بنى آدم فحتطلع أحد إتنين تلات أربع خميس المهم أنها تتطلع علشان ترخم ع البشرية
أما بالنسبة لموضوع هيكل و عبده
ماعنديش غير مثل أم فيفى رحمها الله
الأنصاص قامت و القوالب نامت
بس انا عايز أعرف منين جالك القدرة و الصبر على إكتشاف تاريخ عبده القذر ده

 
At 9:23 م, Blogger بنت امي الغالية said...

والله عندك حق فعلا يوم السبت ده يوم مالوش ملامح يعني تلاقيه ملخبط كده مش عارف تنام ولا تصحى ، لا والادهى من كده ان في ظل حكومتنا الرشيدة(قريبة معزة بكار) قال ايه السبت كمان بقى اجازة للمدارس قال هي كانت ناقصة واحوال التعليم عندنا حلوة قوي وناقصة اجازات عموما نرجع لمرجوعنا روزا اليوسف الله يرحمها ماتت من زمان من عشرين سنة كده وانا ليه راي يمكن يخدم الاخ عبد الله كمال ياريت يغير اسم الجرنال ويريح نفسه بدل البهدلة المرمطة كل يوم عشان تاريخ المؤسسة وممكن كمان يسميها سوزان المبارك او جمال المبارك يكون افضل وسلم لي ع الضمير والصحافة والخرية قصدي الحرية غلطة كيبورد ياجماعة حتى الكيبورد مش عاجبها

 
At 11:09 ص, Blogger إياكش تولع said...

فيونكة حمرا
صباح القشطة


السهروردى
والله انا لا دورت و لا حاجة....هوة الجدع اللى لازق فى أم التلفزيون بغرا و فارض نفسه على الخلق....و الله يرحمك يا أم فيفى


بنت بلد
أهلا بك فى نادى أعداء السبت
و تحية للكيبورد بتاعك...واضح إنه بيشد فى شعره زينا

 
At 1:54 ص, Blogger أحمد said...

و من حق الكبير يتدلع
نورت يا باشا

 
At 11:11 ص, Blogger هوميروس said...

والمصحف انت ملكش حل ياجدع انا اول مرة اجيلك تسمح اني اضيفلك لينك عندي
انا بتفق معاك في ان عبدالله كمال ممكن ياخد المركز الاول في السماجة والغتاتة والبيضان والمركز التاني طبعا المذيع اللي اسمه عمرو بتاع حالة حمار ده
تلاقيه واقف زي البطة البلدي وبيهز دماغه وبعدين تلاقيه بيلف ويدور زي الفرخة اللي عليها البيضة انا مش عارف انفلونزا الطيور ما ريحتناش منه ليه

 
At 10:11 م, Blogger غادة الكاميليا said...

إياكش تولع صحيح
يعني باقي الاسبوع ليه ملامح ولا روز اليوسف في ناس بتقراها

 
At 7:21 م, Blogger إياكش تولع said...

أحمد

انت اللى منور يا باشا



هوميروس

دة أنا اللى ليا الشرف....اما بخصوص عمرو عبدالسميع فأظن أن حله ليس فى انفلونزا الطيور...بل فى جنون البقر

شرفت يا زعيم



غادة
!سيبك انتى....نورتى البلوج

 
At 8:29 م, Blogger قلم جاف said...

أنا شخصياً ناوي أطلق على عمرو عبد السميع اسم "يوكوزونا" وهو اسم مصارع ما يتخيرش كتير عن سعادته!

بصراحة سطورك عن روزا وتنظيم روزا السري لتنوير الفضائيات العربية في الجون..

 
At 11:15 م, Blogger ابو حسين من اجل الحرية said...

رحم الله الاستاذ عادل المغاورى لما كان مدير مكتب جريدة الجمهورية بالسويس واتصل بيه سمير ملوش دعوة برجب ولا رمضان وقاله الشاليه بتاعى فى السخنة مقطوعة عنه المية والاستاذ عادل كان بعافية او مش بعافية او واخد حباية الشجاعة فقال له :- يعنى اجى احميك ؟ والظاهر انه محماهوش وماستحماش سمير من يومها

 

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home